الانتهاء من تنفيذ أعمال البنية التحتية لمحطة تحيا مصر متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

قبل الموعد المخطط لها بشهرين

العالم الاقتصادي

 

أجرى الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل جولة تفقدية بميناء الإسكندرية حيث بدأت الزيارة بترأس وزير النقل اجتماع مجلس إدارة شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض (EGMPT) رقم (7) للعام المالى 2021-2022 بحضور الفريق / أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس والربان طارق شاهين رئيس هيئة ميناء الإسكندرية و السادة رؤساء الهيئات المساهمة للشركة بمقر الشركة بميناء الإسكندرية.

 

يأتي ذلك، فى إطار المتابعة المستمرة للمشروعات التي يتم تنفيذها لتطوير ميناء الإسكندرية والتي بالانتهاء منها الى جانب ما سيتم الانتهاء من تنفيذه في موانئ الدخيلة و المكس في نهاية عام 2024 سيكون ميناء الاسكندرية الكبير من أكبر موانئ البحر المتوسط وذلك في إطار الخطة الشاملة للدولة بجعل مصر مركزا عالميا للتجارة العالمية واللوجيستيات.

 

واستعرض اللواء بحرى / عبد القادر درويش رئيس مجلس إدارة الشركة خلال الاجتماع الموقف التنفيذى لأعمال البنية الفوقية لمحطة تحيا مصر (TMT) و الذى أوضح خلاله الإنتهاء من تنفيذ أعمال البنية التحتية (الأرصفة والساحات) قبل الموعد المخطط لها بشهرين ، كما استعرض موقف أعمـــال المرافق و المبـــانى الإدارية و الخدمية و التعاقدات التى أجرتها الشركة الخاصة بالمعدات و الأنظمة الإلكترونية و أماكن إستقبالها و توقيتات توريدها لتتوافق مع مخطط التشغيل ، موضحا انه جارى التنسيق مع هيئة ميناء الإسكندرية فى إمداد المحطة بالتغذية الكهربية و المياه و الصرف و الإتصالات ، و يتم التنسيق مع مصلحة الجمارك بشأن توريد و تركيب أجهزة الفحص الإشعاعى للكشف عن الصادرات و الواردات داخل المحطة كما استعرض رئيس الشركة التنسيق الجاري مع مجموعة CMA CGM، الرائدة عالمياً في مجال الشحن والخدمات اللوجستية والتي وقعت معها شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض (EGMPT) اتفاقية شراكة لتجهيز وتشغيل المحطة مشيراً الى مشاركة الشركه حاليآ في ثلاث مشروعات جديده هي محطه متعدده الاغراض بميناء سفاجا و محطه متعدده الاغراض بميناء السخنه و محطه الصب الجاف بميناء الدخيله.

 

بعدها توجه وزير النقل لتفقد موقع مشروع المحطة بحضور إستشارى المشروع و الشركات المصرية المنفذة حيث تابع الوزير سير الأعمال و شدد على الإلتزام بالمخطط الزمنى التنفيذى تمهيداً للتشغيل التجريبى للبضائع العامة و الرورو فى النصف الأول من العام الحالى إستعداداً للتشغيل الكلى فى أكتوبر القادم. واشاد وزير النقل خلال لقائه بالعاملين بالمشروع بالمجهود المبذول من فريق العمل بالشركة المصرية للمحطات متعددة الأغراض الإستشارى و الشركات المنفذة لتنفيذهم للمشروع و الإنتهاء قبل المدة المحددة للتنفيذ لأعمال البنية التحتية.

 

وفي ختام جولته تفقد الفريق مهندس كامل الوزير المناطق اللوجستية بظهير ميناء الأسكندرية حيث تفقد المنطقة اللوجستية بنجعى إسو و الألومنيوم تمهيدا للبدء في أعمال الإنشاءات. كما تم تفقد أعمال إنشاء و ردم و تحسين خواص التربة بالمنطقة اللوجستية المركزية الثانية بحوض المتراس على مساحة 273 فدان و هي الأولى من نوعها بميناء الإسكندرية على مدى تاريخة حيث تحتوى المنطقة على عدة مناطق فرعية والتي تهدف إلى دعم تحويل ظهير ميناء الإسكندرية إلى منطقة لدعم خطط الدولة في قطاع أنشطة القيمة المضافة والصناعات التصديرية بالإضافة لتوفير المساحات و الخدمات اللازمة لتحويل ميناء الإسكندرية الكبير لميناء لوجيستى عالمى وذلك طبقا لخطة الوزارة لتحويل مصر لمركزا للتجارة العالمية و اللوجستيات حيث تم تخطيط المنطقة طبقا لعدة عناصر منها ( منطقة الإمتياز النهري – محطة التداول بالسكة الحديد – المنطقة المركزية – منطقة الخدمات الإدارية – بالإضافة إلى ساحة إنتظار و خدمة الشاحنات بالإضافة الى ربطها بميناء الإسكندرية بمحور التعمير و الطريق الصحراوى) حيث تهدف المنطقة إلى خلق فرص إستثمارية ضخمة في قطاعات و أنشطة الخدمات اللوجستية و القمية المضافة بتوفير مناطق الإيداع الجمركي و إعادة التصدير و ذلك لقوة الإتصالية بميناء الإسكندرية الكبير بريا و نهريا و بالسكك الحديدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Need Help? Chat with us