1,196 مليون جنيه صافي أرباح مصرف «مصرف أبو ظبي الإسلامي- مصر» في 2020

0

أعلن مصرف “أبو ظبي الإسلامي– مصر” عن نتائجه المالية المجمعة عن العام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2020، والتي كشفت عن تحقيقه نتائج إيجابية برغم ما شهده العام الماضي من تحديات اقتصادية كبيرة بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19).

حيث أعلن المصرف عن تسجيل صافي أرباح مجمعة بعد الضريبة بقيمة 1,196 مليون جنيه مقابل 1,228 مليون جنيه عن عام 2019، بانخفاض قدره 32 مليون جنيه بنسبة 3%، بينما وصلت صافي الأرباح المستقلة بعد الضريبة إلى 1,151 مليون جنيه مقابل 1,103 مليون جنيه عن عام 2019، بزيادة قدرها 49 مليون جنيه بنسبة 4%.

 

كما تكشف أبرز المؤشّرات الماليّة المجمعة للمصرف عن ارتفاع إجمالي الإيرادات بنحو 1.3% لتصل إلى 3,786 مليون جنيه، وارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 22.5% لتصل إلى 73.9 مليار جنيه في 31 ديسمبر 2020 مقابل 60,3 مليار جنيه في 31 ديسمبر 2019. وقد نجح المصرف في جذب ودائع جديدة، ليرتفع إجمالي رصيده من الودائع بنحو 22.5% مسجلاً 62,7 مليار جنيه.

في المقابل، ارتفع جانب التمويلات بمعدل 30% ليسجل صافي التمويلات 40,2 مليار جنيه في 31 ديسمبر 2020.

ويُعزى ارتفاع صافي محفظة التمويلات إلى نمو كلٍ من تمويلات قطاع الشركات بنحو 29,7% لتصل إلى 28,7 مليار جنيه، وقطاع التجزئة المصرفية بنحو 30,7% ليصل إلى 11,5 مليار جنيه. ويأتي الارتفاع في جانب الودائع مدفوعًا بنمو ودائع الشركات بنحو 26% لتسجل 23,3 مليار جنيه، وزيادة محفظة ودائع الأفراد بنحو 20% ليبلغ إجمالي ودائع الأفراد 39,3 مليار جنيه. كما حقق قطاع الخزانة نموًا في إدارة فائض السيولة، حيث ارتفعت محفظة الأصول المُدارة من قبل القطاع بما يبلغ 3,8 مليار جنيه أو 17,7% لتصل إلى 25,3 مليار جنيه في عام 2020.

من ناحية أخرى، سجل صافي الدخل من الأتعاب والعمولات زيادة قدرها 49 مليون جنيه بنسبة 12% مقارنة بالعام السابق لتصل إلى 452 مليون جنيه في نهاية عام 2020، بينما سجلت إيرادات تداول العملات انخفاضًا بنحو 37,8 مليون جنيه بنسبة 17% عن العام السابق لتبلغ 182 مليون جنيه في نهاية عام 2020.

بينما زادت المخصصات المكونة خلال السنة بمقدار 38,1 مليون جنيه لتصل إلى 445 مليون جنيه مقابل 407 مليون جنيه، أي بزيادة 9% مقارنة بعام 2019.

وتعليقًا على هذه النتائج المتحققة، صرح السيد/ محمد علي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف أبوظبي الإسلامي –مصر قائلاً: “تثبت المؤشّرات الماليّة للمصرف خلال 2020 قدرة البنك على تحقيق معادلة الحفاظ على استقرار مؤشراته المالية رغم التحديات التي واجهها القطاع المصرفي بسبب جائحة كورونا، مع التغلب على العوامل التي عصفت بالأسواق على مدار العام والتي شملت جميع دول العالم، كما تبرهن أيضًا أنه استطاع أن يثبت قوته وصلابته وتكيّفه مع تطورات السوق وبيئة العمل في مواجهة الأزمة، وتمكنه من دعم الاقتصاد المصري والعملاء استجابة لمبادرات البنك المركزي المصري”.

وتابع: “لقد ركزنا بشكل كبير على تقديم ما بوسعنا لمواصلة نمو أعمالنا بأفضل طريقة ممكنة إبان هذه الأزمة، إلى جانب التأكيد على استمرار تطبيق استراتيجية التحول الرقمي، حيث أطلقنا العديد من المنتجات والخدمات الجديدة خلال العام الماضي 2020 ضمن خطة التحوّل في مجال الخدمات المصرفية الرقمية التي بدأت منذ عدة سنوات، ودفعت ظروف الجائحة المصرف إلى اتخاذ زمام المبادرة والقيام بخطوات متسارعة لزيادة الخدمات عبر القنوات الرقمية، وهو النهج الذي تكلل بالجوائز التي حصدها المصرف على مدار العام الماضي”.

جديرٌ بالذكر أن عام 2020 كان عاما قياسيا لمصرف أبوظبي الإسلامي – مصر حيث حصد المصرف 10 جوائز عالمية، وذلك تقديرًا وتتويجًا لإنجازاته المحققة وجهوده المبذولة بمختلف القطاعات، حيث أثبت مصرف أبوظبي الإسلامي-مصر مكانته كواحد من أكثر البنوك نجاحاً وابتكاراً وتقدماً في مصر والمنطقة، وهو ما تعكسه إشادة العديد من المجلات المالية والمصرفية العالمية ويأتي في مقدمتها جائزة “أفضل خدمات وتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي”، وجائزة الأفضل عن فئة “خدمة دفع الفواتير”، وجائزة أفضل مؤسسة مالية إسلامية لعام ٢٠٢٠ في مصر مجلة “جلوبال فاينانس” العالمية. كما منحت مجلة “إنترناشيونال فاينانس” مصرف أبو ظبي الإسلامي-مصر جائزة أفضل مصرف إسلامي وأفضل مصرف رقمي في مصر.

ومنحت مجلة “ذا جلوبال إيكونوميكس” المصرف جائزتي أفضل خدمات مصرفية عبر الهاتف المحمول، وأفضل بطاقات مبتكرة في مصر لعام 2020. كما تمكن المصرف من الفوز في منافسة قوية واقتنص جائزة أفضل بنك خدمات تجزئة مصرفية في مصر من “EMEA-Finance Awards”، وحصد أيضًا جائزة أفضل بنك إسلامي في مصر ٢٠٢٠ من “World Finance News”، وأكدت مجلة “ذا بانكر” على هذه المكانة عبر منح المصرف جائزة البنك الإسلامي لعام 2020 في مصر.

 

نبذة عن مصرف “أبو ظبي الإسلامي – مصر”
مصرف “أبو ظبي الإسلامي – مصر”، هو المصرف الحائز على العديد من الجوائز المرموقة، وقد دخل إلى السوق المصرية من خلال استحواذ التحالف الإماراتي بين كل من مصرف أبو ظبي الإسلامي وشركة الإمارات الدولية للاستثمار على “البنك الوطني للتنمية” مصر وذلك في عام 2007.

وفي إطار استراتيجيته كمصرف شامل يركز على تقديم مجموعة واسعة ومبتكرة من الحلول المالية الحديثة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية لعملائه من الشركات والأفراد، تم استحداث بنية تحتية متطورة وتجديد لشبكة الفروع ال 70 المنتشرة على مستوى محافظات الجمهورية من خلال فريق عمل من ذوي الكفاءات.

ولتحقيق التكامل في الخدمات المصرفية أنشأ مصرف أبو ظبي الإسلامي – مصر الذراع المصرفية الاستثمارية شركة أبو ظبي الإسلامي كابيتال مصر، وشركة أديليس للتأجير التمويلي ADILease، وذراع إدارة الأصول شركة مصرف أبو ظبي الإسلامي للاستثمار ADIB Invest.

وفي عام ٢٠٢٠، أسس مصرف أبو ظبي مصر شركتين إضافيتين، ADIB Consumer Finance و ADIB Microfinance، وذلك استجابةً للاحتياجات المتزايدة من العملاء ولتوفير خدمات ملائمة وفورية باستخدام التكنولوجيا المالية الرقمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us