لبنك العربي الافريقى الدولي يدعم طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل

0

شارك البنك العربي الأفريقي الدولي راعيًا رسميًا للمسابقة الهندسية للأزمات التي نظمتها جمعية “مهندسي الكهرباء والإلكترونيات” بجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل لعام ٢٠٢٠.

حضر مسئولو إدارة الاستدامة من البنك مراسم توزيع الجوائز في الأول من أكتوبر الجاري لدعم وتشجيع المتسابقين؛ وذلك بمقر المدينة الكائن في السادس من أكتوبر، في إطار دور البنك العربي الأفريقي الدولي في دعم أهداف التنمية المستدامة؛ حيث إن التعليم يعد إحدى أهم ركائز التنمية، ولأن الابتكار يعد قوة مؤثرة في إحداث التغيير المجتمعي.

وجاءت المسابقة بهدف تشجيع الطلاب الجامعيين على ابتكار حلول لمواجهة الأزمات، وقد ركزت المسابقة هذا العام على إيجاد حلول لمواجهة فيروس كورونا وآثاره على كل قطاعات المجتمع والعمل على إيجاد حلول وخدمات جديدة تواكب احتياجات تلك المرحلة.

وحازت المسابقة إقبالا كبيرا من الطلاب؛ حيث شارك في المسابقة 180 فريقا، كما قامت لجنة التحكيم المكونة من خبراء في المجالات الهندسية باختيار 30 فريقا لخوض المراحل الأخيرة من تصفيات المسابقة، وبعد ذلك قامت لجنة التحكيم باختيار أفضل ثلاث أفكار للفوز بالجائزة الأولى للمسابقة، وقيمتها ثلاثون ألف جنيه، مقدمة من البنك، مقسمة بالتساوي على الفرق الثلاث الفائزة.

ويأتي في المركز الأول فريق (AGB) المكون من 5 طلاب والذي استطاع أن يجد حلا للحد من انتشار فيروس كورونا على الأسطح بدراسة علمية لمادة لها خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات قابلة للامتصاص على الأسطح.

أما فريق (CLYPEUS) الحائز المركزَ الثاني والمكون من 5 طلاب، فاستطاع أن يتقدم بحلول لمشاكل صحية تواجه البالغين والمراهقين على وجه التحديد ومنها الانتحار.

تمكن الفريق من ابتكار تطبيق قائم على الذكاء الاصطناعي (Amica Bot) بهدف معالجة تدهور الحالة الصحية العقلية من خلال رفع مستوى الصحة العقلية العامة وتخفيف حدة القلق الذي يعاني منه الشباب والمراهقون.

وحاز المركز الثالث فريق (V-Nology) والمكون من 5 طلاب؛ إذ ابتكر وطور تقنية الواقع الافتراضي في التعليم، حيث تعمل هذه التقنية على إضافة عالم افتراضي جديد يحاكي الواقع لتنفيذ الأشياء التي يصعب تنفيذها على أرض الواقع.

تأتي هذه الشراكة من منطلق إيمان البنك بأهمية الدور الحيوي للشباب والاهتمام بالمبتكرين منهم، وتقديم الدعم لهم لتطوير مجتمع ريادة الأعمال وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، حيث إن ريادة الأعمال لطالما كانت ضمن أولويات البنك منذ عام ٢٠١٣، عندما أصبح البنك شريكا مؤسسيا لحاضنة الأعمال، AUC Venture Lab بالشراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة؛ حيث حرص البنك على توفير البيئة المناسبة والدعم المادي والفني للعديد من الأفكار المتميزة حتى الوصول بها إلى منتجات تجارية ذات قدرة تنافسية.

وقال شريف حسن، رئيس قطاع التسويق والاتصال المؤسسي والاستدامة بالبنك العربي الأفريقي الدولي:

“إن الشباب هم ثروة مصر الحقيقية، وهم جسور النجاح لكافة برامج التنمية؛ لذلك يحرص العربي الأفريقى دائماً على دعم الشباب وصقل قدراتهم؛ لأننا نؤمن بأن التعليم هو حجر الأساس الذي تبنى عليه المجتمعات الرائدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us