رئيس هيئة الرقابة المالية يفتتح الملتقى الإقليمي للتأمين الطبي

0 20

افتتح الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية فعاليات الجلسة الافتتاحية للملتقى الإقليمي السادس للتأمين الطبي والرعاية الصحية –والمنعقد صباح اليوم -تحت عنوان “صناعة التأمين الطبي والرعاية الصحية بين مواجهة الأوبئة وبدء تطبيق التأمين الصحي الشامل” برعاية الهيئة وعدد من الجهات الحكومية الأخرى، وينظمه كل من الاتحاد العربى للتأمين والاتحاد المصري للتأمين بالتنسيق مع الجمعية المصرية لإدارة الرعاية الصحية، وبحضور رؤساء وممثلي شركات التأمين المصرية وشركات الوساطة التأمينية ومسؤولي شركات الرعاية الطبية ، والجهات ذات العلاقة بمنظومة التأمين الصحى الشامل.

وقال الدكتور محمد عمران في الجلسة الافتتاحية أن التأمين الطبي والرعاية الصحية يمثلان آليتان مكملتان لنظام التأمين الصحي الشامل، وأن التكامل في المهام قد ظهر جلياً في التجربة المصرية للتعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد، فعلى الرغم من اختلاف طبيعة التغطية التأمينية من شركة تأمين لأخرى حسب شروط الوثائق والتغطيات المتاحة والتغطيات المستثناة، وما ترتب عليه من وجود تباين في التغطيات التأمينية – اثناء الجائحة –إلا اننا وجدنا أن الشركات التي تستحوذ على 71% من عملاء التأمين الطبي في السوق كانت ملتزمة بتوفير التغطية العلاجية لمصابي فيروس كورونا من المؤمن عليهم- حاملي الوثائق التأمينية – بصورة كاملة وذلك وفقاً لتعاقداتها مع المستشفيات.

كما أكد رئيس الهيئة أن باقي شركات التأمين المستحوذة على 29% من عملاء التأمين الطبي في السوق والتي لا تغطى وثائقهم التأمينية الأوبئة-بعد مراجعة الهيئة لموقفها -قد أبدت مرونة كبيرة في إعادة التغطية التأمينية لعملائها (المؤمن عليهم) وسداد تكاليف متطلبات التشخيص حتى يتم تحديد مدى إيجابية أو سلبية الإصابة بفيروس كورونا، مع إمكانية استفادة هؤلاء العملاء -حال رغبتهم باستكمال العلاج على نفقتهم -بأسعار شركة التأمين مع المستشفى المتعاقد معها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us