الأهلي يحصد برونزية مونديال الأندية بالفوز على بالميراس بضربات الترجيح

0 20

العالم الاقتصادي

يا كاتب التاريخ لا تغلق الصفحات …الأهلي يواصل كتابة التاريخ ويتوج بالميدالية البرونزية

الثانية في تاريخه بمونديال الأندية بعد تغلبه على بالميراس بركلات الترجيح من نقطة الجزاء

حصد الأهلي بالميديالة البرونزية  بكأس العالم للأندية المقامة حالياُ بالدوحة، بعدما فاز على  بالميراس بضربات الجزاء الترجيحية عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي بينهما خلال المباراة  التي جمعتهما مساء اليوم ، الخميس، باستاد المدينة التعليمية لتحديد المركزين الثالث والرابع بمونديال الأندية .

https://www.facebook.com/watch/?v=1123615338136034

ودخل الأهلي مباراة اليوم بتشكيل يضم كلاً من:  محمد الشناوي وأيمن أشرف وبدر بانون ومحمد هاني وياسر إبراهيم، وأكرم توفيق وحمدي فتحي وعمرو السولية وطاهر محمد طاهر ومحمد مجدي أفشة ووالتر بواليا.

فيما لعب بطل البرازيل المباراة بتشكيل ، يضم كلاً من : ويفرتون وماركوس روخا، لوان، جوستافو جوميز، ماتياس فينيا وفيلبي ميلو، زي رافائيل، جابرييل مينينو، رفائيل فيجا ولويز أدريانو، روني.

وجاءت بداية المباراة قوية من جانب الفريقين خاصة الأهلي الذي ضغط مُبكراً ولم يخش المنافس ونزل مهاجماً دون أن يستغرق وقتاً لجس النبض، وكاد طاهر محمد طاهر أن يستغل هجمة مرتدة لكنه تباطأ في تسلم الكرة.

وحاول بطل البرازيل العودة للمباراة بعد مرور أول 10 دقائق تقريباً لكن دفاع الأهلي ظهر متماسكاً في الهجمات الأولى للفريق البرازيلي.

واصل الأهلي الضغط على مرمى الفريق البرازيلي لكن اللمسة الأخيرة حالت دون التسجيل وأهدر عمرو السولية فرصة مُحققة لتسجيل هدف التقدم للأهلي في الدقيقة 26، بعدما أخطأ رفائيل فيجا في التعامل مع كرة واستخلصها عمرو السولية لكنها سددها بعيداً عن الشباك بدلاً أن يسكنها في مرمى بالميراس أو يمررها للكونغولي والتر بواليا الذي كان منفرداً ودخل الشباك بدلاً من أن يُدخل الكرة الشباك.

وفي الدقائق الأخيرة نشط أداء بالميراس وتألق الشناوي وأنقذ فرصة خطرة من الفريق البرازيلي قبل أن يطلق الحكم السنغالي نداي الصافرة معلنا نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي.

وانطلق الشوط الثاني بشكل مُغاير لانطلاقة الشوط الأول ولعب الفريق البرازيلي بشكل هجومي منذ انطلاقة هذا الشوط..تراجع أداء الأهلي بشكل واضح وتعرض والتر بواليا للإصابة وتلقى العلاج داخل وخارج الملعب، لكنه استكمل المشاركة ثم خرج بواليا وشارك  النيجيري جونيور أجاي بدلاً منه ، كما خرج محمد مجدي قفشة وشارك  محمد شريف بدلاً منه.

مرة أخرى يعود الأهلي للسيطرة على مجريات اللقاء وسجل أجاي هدفاً ألغاه الحكم السنغالي بداعي التسلل، قبل أن يعود الفريق البرازيلي للمباراة بأكثر من هجمة خطرة، وشارك مروان محسن بدلاً من طاهر محمد طاهر كما شارك ديانج بدلاً من أكرم توفيق.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة محاولات من الفريقين للتسجيل ، وتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويتم اللجوء لضربات الجزاء.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us