وزير الإنتاج الحربي يبحث مع سفير “أستراليا” أوجه التعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة

0
بحث المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي مع السفير جيلن مايلز سفير دولة أستراليا لدي مصر ، سبل تعزيز التعاون الثنائي فى مجالات التصنيع المختلفة وجاء ذلك خلال استقبال الوزير “مرسي” اليوم لمايلز بمقر ديوان عام وزراة الإنتاج الحربي وبحضور نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى و عدد من قيادات الوزارة.
في بداية اللقاء تم الترحيب بالسيد سفير دولة أستراليا واستعراض الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات الإنتاج الحربي ومجالات التصنيع العسكرية والمدنية التى يمكن التعاون فيها مع الشركات الأسترالية ، وأعرب وزير الدولة للإنتاج الحربي عن تطلعه ليكون لهذا اللقاء دوراً هاما فى فتح آفاق جديدة للاستثمار والتعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات العاملة فى مجالات مماثلة في أستراليا.
وأشار الوزير “مرسي” إلى أن العلاقات المصرية – الأسترالية تشهد تطوراً ملحوظا ، مؤكداً على اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بالاستفادة من الخبرات الأسترالية فى العديد من أوجه التصنيع، مشيراً إلى حرص الوزارة على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي للتماشي مع الخطط والتوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، وذلك بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن مصر تعد سوقاً واعدة لمنتجات الشركات الأسترالية، ويمكن إعتبارها مركزاً للإنطلاق إلى الأسواق العربية والأفريقية.
وأوضح السفير / جيلن مايلز سفير دولة أستراليا أنه توجد علاقات صداقة وتعاون مشترك بين الجانبين، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الاقتصادية المختلفة، مضيفاً أنه توجد فرص هامة لتعزيز التعاون التجاري بين أستراليا ومصر خاصة أن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية كبيرة وموقع جغرافى متميز.
كما أشاد “مايلز ” بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب، معرباً عن تطلع عدد من الشركات الأسترالية العاملة في كافة مجالات التصنيع لفتح آفاق جديدة للتعاون مع شركات الإنتاج الحربي في إطار ما تشهده من تطوير على مختلف الأصعدة، خاصةً في ظل إهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للإستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية وفي ضوء عمليات التحديث الجارية في مصر وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الذكية، مشيداً بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر.
وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر أنه في نهاية اللقاء اتفق الجانبان على تبادل الزيارات والوفود الفنية للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية لدى الطرفين على أرض الواقع وتحديد موضوعات التعاون المقترحة بدقة ووضع آليات تضمن تحقيق تعاون مشترك مثمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us