وزيرة البيئة تبحث مع السفير الألماني التعاون المشترك فى مشروعات المناخ ونقل الطاقة

لدعم مؤتمر المناخ القادم

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة السيد فرانك هارتمان السفير الألماني بالقاهرة والوفد المرافق له، لبحث آليات التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف في مجالات نقل الطاقة وإدارة المخلفات والتكيف مع آثار تغير المناخ، والإعداد لمؤتمر المناخ القادم COP27، و تلقى الدعوة للمشاركة في عدد من المؤتمرات المتعلقة بالطاقة والمناخ في ألمانيا.

 

أكدت الدكتورة ياسمين على عمق التعاون المشترك مع ألمانيا على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف، مشيدة بالتعاون الناجح مع الجانب الألماني في تسهيل مفاوضات التمويل المناخي خلال مؤتمر المناخ COP 24، وإستمرار هذا التعاون في مؤتمر جلاسكو COP26، ونتطلع لاستكماله مستقبلا.

 

واستمعت الوزيرة إلى رؤية الجانب الألماني حول مخرجات مؤتمر جلاسكو COP26 وتطلعاتهم لمؤتمر شرم الشيخ COP27، وسبل التعاون لدعم مصر على مستوى التعاون الثنائي في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية ٢٠٥٠، التي تم إطلاق المخلص التنفيذي لها خلال مؤتمر جلاسكو، وتم وضع مجموعة من البرامج تحت مظلتها حتى ٢٠٣٠ تستهدف اجراءات التخفيف والتكيف.

 

ومن جانبه، هنأ السفير الألماني الوزيرة على رئاسة مصر لمؤتمر المناخ القادم COP27، مشيدا بالجهود الحثيثة لمصر في ملف تغير المناخ والشق التفاوضي له، ودعم ألمانيا الكامل لتلك الجهود في ظل تطلع الشعب الألماني لمزيد من النجاح في ملف تغير المناخ، ومشاركة الحزب الأخضر الألماني في فعاليات مؤتمر المناخ القادم بشرم الشيخ.

 

وتلقت وزيرة البيئة الدعوة للمشاركة في عدد من الفعاليات المتعلقة بالعمل المناخي بألمانيا، ومنها مؤتمر وزاري حول العمل المناخي في فبراير القادم، ومؤتمر UNIC security conference والذي سيتناول في إحدى جلساته قضية المناخ في الفترة من ١٨-١٩ فبراير، تزامنا مع القمة الأوروبية الأفريقية Eu Africa summit بمشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى وتركز على قضية التكيف وتفعيل المبادرة الأفريقية للتكيف، حيث أوضحت وزيرة البيئة أن تلك المبادرة ولدت على يد مصر في مؤتمر باريس ٢٠١٥ باعتبارها رئيس مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة ولجنة رؤساء الدول الأفريقية للمناخ.

 

وفيما يخص دعوة وزيرة البيئة للمشاركة في حوار بيتسبرج للمناخ، والذي ستكون مصر رئيس مشارك فيه في يوليو باعتبارها رئيس مؤتمر المناخ القادم، أشارت الدكتورة ياسمين إلى أهميته كأحد المنصات الهامة الممهدة لمؤتمر المناخ COP27، مشيرة أيضا للتعاون من خلال حوار القاهرة للمناخ كآلية هامة تقدم الدعم للعمل البيئي في مصر خاصة في مجال الصحافة البيئية، وسيشهد مزيد من التعاون به خلال الفترة القادمة، في ظل الدور الهام للإعلام في التمهيد لمؤتمر المناخ COP27 واستضافته.

 

كما ناقش الطرفان الموضوعات المتعلقة بتمويل المناخ، حيث أشار السفير الألماني إلى حرص بلاده على الوفاء بالتزاماتها في مؤتمر جلاسكو بالمساهمة في تمويل ١٠٠ بليون دولار لكل من اجراءات التكيف والتخفيف، وشددت الوزيرة على أهمية وفاء الشركاء بالالتزامات الخاصة بالتكيف التي تم إعلانها في مؤتمر جلاسكو COP26 واستكمالها في مؤتمر شرم الشيخ للمناخ.

 

ورحبت الوزيرة بتطلع ألمانيا التعاون مع مصر في مشروعات المناخ، حيث أشار السفير الألماني لتخصيص بلاده ما يقرب من ٥٠٠ مليون يورو للاستثمار في مشروعات المناخ.

 

وأبدى الجانب الألماني تطلعه لدعم مصر في الإعداد لمؤتمر المناخ القادم COP27 على المستوى اللوجيستي، وأشارت الوزيرة لامكانية التعاون في الجوانب المتعلقة بتوفير الطاقة المتجددة وإدارة المخلفات او استراتيجية الاستدامة للمؤتمر وإجراءات منخفضة الكربون، وأيضا التعاون في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ تحت مظلة ٣ موضوعات هي التخفيف، والتكيف، والبحث والتطوير، لتقديم هذه الجهود خلال المؤتمر، ورحبت بالشراكة مع القطاع الخاص الألماني كأصدقاء لمؤتمر المناخ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Need Help? Chat with us