مدبولي: التوافق على مجموعة من الحوافز لدعم صناعة السيارات والتوسع فيها

ضمن استراتيجية صناعة السيارات

العالم الاقتصادي

 

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمتابعة الخطوات الخاصة باستراتيجية صناعة السيارات، وذلك بحضور الدكتور محمد معيط، وزير المالية، والسيد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، والسيدة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس يحيى زكى، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، والسفير عمر أبو عيش، رئيس المكتب الوطني لتنفيذ اتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي، والدكتور أحمد فكرى، نائب رئيس الرابطة الافريقية لتصنيع السيارات، ومسئولي عدد من الوزارات والجهات المعنية.

 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، فى مستهل الاجتماع، إلى أن لقاء اليوم يستهدف التوافق على برنامج تطوير صناعة السيارات فى مصر، مؤكداً على أهمية وجود استراتيجية واضحة لهذه الصناعة المهمة، والخروج بمجموعة من الحوافز الخاصة بها، سعياً لدعمها والتوسع فيها، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى هذا الصدد، لافتاً إلى ضرورة مواكبة مع ما يحدث من تقدم متسارع فى تلك الصناعة، وخاصة ما يتعلق بصناعة السيارات الكهربائية.

 

وأكد رئيس الوزراء أهمية استمرار التنسيق بين مختلف الجهات المعنية بشأن الخطوات الفعلية الخاصة بإطلاق استراتيجية صناعة السيارات فى مصر، حيث تستعد الحكومة لإطلاقها قريباً.

 

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع استعراض البرنامج المقترح لتطوير صناعة السيارات فى مصر، وما يتضمنه من تداخلات مع عدد من الوزارات المعنية، إلى جانب مختلف الجوانب المتعلقة بهذه الصناعة، حيث تم الرد على كافة الاستفسارات الخاصة بهذا البرامج.

 

كما تم التطرق إلى التحديات التى واجهت فريق العمل المكلف بإعداد استراتيجية صناعة السيارات فى مصر، وطرق التعامل مع تلك التحديات، وصولاً للصورة المتكاملة لها.

 

 

كما أشار المتحدث الرسمي إلى أن البرنامج المقترح لتطوير صناعة السيارات، ترتكز رؤيته على إحداث تطوير لصناعة سيارات قادرة على المنافسة دوليًا بما يجعل مصر مركزًا إقليميًا لهذه الصناعة، كما يستهدف البرنامج جذب استثمارات جديدة، وتنمية الصادرات، بجانب توفير فرص عمل جديدة، والعمل على تطوير سوق محلي تنافسي، والوصول بالقيمة المضافة المحلية إلى نسب متقدمة، فضلا عن إحداث تطوير تكنولوجي كبير في هذه الصناعة الحيوية.

 

وأوضح المتحدث الرسمى، أنه تم خلال الاجتماع، استعراض أهم ملامح الحوافز المقترحة للصناعات المغذية للسيارات، بالإضافة إلى فرص الاستثمار في الخدمات الهندسية، وكذلك البنية التحتية المطلوبة لتوطين صناعة السيارات الكهربائية.

 

من جانبه، قدم الدكتور أحمد فكرى، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على توجيهات سيادته المستمرة لكافة أجهزة الدولة المعنية بأهمية دعم وتطوير صناعة السيارات، والعمل على توطين تلك الصناعة، وتطوير الصناعات المغذية لها فى مصر، قائلا:” ننادي منذ سنوات بضرورة الاهتمام بهذه الصناعة المهمة والحيوية”، والآن يتحقق ما كنا ننادي به.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Need Help? Chat with us