تطوير مصر توقع اتفاقية مع شنايدر إلكتريك لتوفير تقنيات رقمية تساهم في تطوير وإدارة مشروعاتها العقارية

وقعت شركة تطوير مصر، احدي كبري الشركات العقارية المصرية، اتفاقية مع شركة شنايدر إلكتريك، الرائدة في إدارة الطاقة والتحول الرقمي والأتمتة، وذلك لاستخدام منصة iTWO منSoftware RIB، والتي تقدمها شنايدر إلكتريك كأفضل حلول البناء وإدارة المشاريع الذكية في القطاع العقاري.

وتمكّن الشراكة الجديدة تطوير مصر من دمج التقنيات الرقمية المتطورة بمشروعتها الحالية – وهم مشروع المونت جلالة بالعين السخنة وفوكا باي ودي باي بالساحل الشمالي وبلومفيلدز بمستقبل سيتى بالقاهرة – بالإضافة إلى المشاريع المستقبلية باستخدام خبرات وحلول شنايدر إلكتريك، ما يجعلها أول مطور عقاري يستخدم تلك المنصة المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مشاريعها العمرانية.

 

وتأتي اتفاقية تطوير مصر مع شركة شنايدر إلكتريك على هامش قمة الابتكار في الشرق الأوسط وأفريقيا 2022 ، والتي تُقام في مدينة دُبي الإماراتية يومي 18 و19 مايو الجاري وتنظمها شركة شنايدر إلكتريك ، بحضور قادة الصناعة وخبراء التكنولوجيا وصناع القرار الحكوميين لمناقشة كيفية الاستفادة من حلول التحول الرقمي و البرمجيات الذكية والمساهمة في مستقبل خالي من التلوث ومستدام.

 

وعلى هامش فعاليات اليوم الأول من قمة الابتكار ، شارك الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر في جلسة “مستقبل المدن” بحضور كلاً من لوك ريمون، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في شنايدر إلكتريك، والدكتور باتريك نواك، المدير التنفيذي لقطاع الاستشراف وتخيل المستقبل في مؤسسة دبي للمستقبل.

 

وأشار شلبي خلال الجلسة إلى رؤية مصر ٢٠٥٢ الخاصة بمضاعفة الرقعة العمرانية في مصر من ٧% الي ١٤ % بحلول عام ٢٠٥٢ والتي تستهدف بناء وتطوير ٦١ مدينة منهم ٢٤ مدينة جديدة، مع حرص حكومي على تطبيق مفهوم الاستدامة والحلول الذكية لتوفير نمط حياة مستدام، مؤكداً أن القطاع الخاص يساهم بقوة في صناعة هذه الفرص المستدامة لمدن المستقبل، بما يحقق المنافع الاستثمارية والاقتصادية للجميع.

 

كما شارك شلبي في جلسة أخرى على هامش فعاليات اليوم الثاني من قمة الابتكار 2022 بعنوان ” مباني المستقبل : مباني مستدامة ومرنة وفعالة ،تتمحور حول الإنسان” وتحدث خلالها عن اتجاهات السوق نحو استخدام التطبيقات الذكية لإدارة معظم العمليات اليومية كما تحدث عن الفرص والتحديات التي تكمن في ذلك، ولقد قام كورماك كروسان، مدير تطوير الأعمال الخاصة بالعقارات التجارية في شنايدر اليكتريك، بإدارة الجلسة.

 

وعن منصة iTWO فهي تعمل على ربط عملية البناء في العالمين الافتراضي والحقيقي، فيما يشبه المُحاكاة لدورة حياة المشروع بالكامل، وذلك من خلال إتاحة نموذج معلومات البناء الخماسية الأبعاد 5D BIM ، وهو ما يوفر للعملاء نظرة افتراضية على الموارد المطلوبة والتكلفة والتقدير الزمني المتوقع أثناء تخطيط وتنفيذ مشروعات البنية التحتية والطرق والمدن الذكية، مما يجعل عملية البناء أكثر إنتاجية واستدامة وأرخص من حيث التكلفة ويساعد شركات التطوير العقاري على الالتزام بالجداول الزمنية المُحددة ومواعيد التسليم.

 

وتمكن المنصة من دمج البيانات الخاصة بعمليات البناء والتشغيل مع مصادر البيانات الأخرى، لإصدار تقييمات وتقارير خاصة بالمشروع، كما توفر لوحة المعلومات التفاعلية عرض لمقاييس رئيسية من زوايا ومستويات وتفاصيل مختلفة، وتحليل لمؤشرات الأداء الرئيسية، لمساعدة المهندسين الإنشائيين على اتخاذ القرارات اللازمة.

 

وتعليقًا على ذلك أوضح الدكتور شلبي: “في ظل عالم متطور يعيش عصر الميتافيرس أصبح للعالم الافتراضي دورًا في دراسة المشروع بشكل متكامل قبل تنفيذه،” مشيرًا إلى أن: “عملية إتاحة نموذج معلومات البناء خماسية الأبعاد 5D BIM، وفر لنا نظرة افتراضية تشبه الواقع للمشروعات العقارية التي نقوم بها، مكنتنا من دراسة موقع المشروع والبنية التحتية وكل ما يتعلق بتخطيط المشروع.

 

وأكد “شلبي” يأتي هذا التعاون تماشياً مع استراتيجيتنا لبناء مجتمعات مستدامة وذكية وسعيدة توفر جودة حياة لعملائنا وساكني مشروعاتنا.

وقال فؤاد زايد، نائب رئيس شركة شنايدر إلكتريك لقطاع الطاقة الرقمية في مصر وشمال شرق إفريقيا والمشرق العربي، أن: “التعاون بين شنايدر إلكتريك وتطوير مصر يهدف إلى تعزيز عملية التحول الرقمي وإنشاء المدن الذكية، وذلك من خلال منصة واحدة تساهم في توفير البيانات.

 

وأضاف: “منصة iTWO أحد الحلول التقنية التي تقدمها شنايدر إلكتريك لتوفير التكلفة وزمن تنفيذ المشروع، حيث تقوم، باستخدام الذكاء الاصطناعي، بعمل نماذج للمُحاكاة للمشروع المراد تنفيذه، ما يجعل عملية تخطيط البنية التحتية لشبكات الطرق والكهرباء والصرف الصحي وغيرها، عملية سهلة التنفيذ.

 

جدير بالذكر أن التعاون بين شركتي شنايدر إلكتريك وتطوير مصر يأتي استثمارًا للتعاون الناجح الذي بدأ فيما بينهما في عام 2019 في عمليات تخطيط وتطوير البنية التحتية الذكية لمشروعات الشركة باستخدام منصة EcoStruxure الخاصة بشنايدر إلكتريك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Need Help? Chat with us