الإسكان الاجتماعي» و«كريدي أجريكول» يوقعان بروتوكول لخدمة محدودي ومتوسطي الدخل

التمويل العقاري يعد مشروعا استثماريا ومصر لديها فرصا هائلة في هذا القطاع

0

مبادرة البنك المركزي نتج عنها بناء 450 ألف وحدة سكنية
القاهرة، 7 أبريل، 2021 – وقع صندوق الإسكان الاجتماعي وبنك كريدي أجريكول مصر بروتوكول تعاون لدعم المواطنين من محدودي ومتوسطي الدخل في إطار تنفيذ مبادرة البنك المركزي المصري لإتاحة التمويل العقاري، وقام بالتوقيع السيدة مي عبد الحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، والسيد ولي الدين لطفي، نائب العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر في حضور عدد من كبار ممثلي كلا من الجهتين.

ويأتي توقيع كريدي أجريكول لبروتوكول التعاون مع صندوق الإسكان الاجتماعي ضمن خطة البنك لدعم كافة شرائح المجتمع من خلال خدماته البنكية، وزيادة رضا عملائه، وتنفيذ مبادرة البنك المركزي المصري لإتاحة التمويل العقاري لمحدودي ولمتوسطي الدخل.

وخلال توقيع بروتوكول التعاون قالت السيدة مي عبد الحميد الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، إن مبادرة البنك المركزي نجحت في جذب البنوك لمشروعات الإسكان الاجتماعي، وارتفع عدد البنوك المتعاملة من 4 بنوك إلى 22 بنكًا في الوقت الحالي، ويتم تسليم من 8 إلى 10 آلاف عميل شهريًا مع البنوك بعد أن كان العدد 800 فقط في الشهر، وهو ما يؤكد نجاح التجربة بصورة كبيرة.

وأكدت الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري أن بنك كريدي أجريكول مصر من البنوك التي تبدي احترافية كبيرة في التعامل مع الملفات المرسلة إليه، مشددة على تطلعها لمزيد من التعاون المثمر مع بنك كريدي أجريكول خلال الفترة المقبلة، وهو ما يصب في مصلحة المواطن المصري من محدودي ومتوسطي الدخل.

 

ومن جانبه صرح السيد ولي الدين لطفي، نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال ببنك كريدي أجريكول مصر، بأن توقيع كريدي أجريكول مصر لاتفاق التعاون مع صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري يأتي استجابة لمبادرة البنك المركزي المصري لإتاحة التمويل العقاري وتوسيع قاعدة عملائه لتشمل الفئات المختلفة من العملاء، مشيرًا إلى أنه بالإضافة إلى أن خدمات التمويل العقاري متاحة عبر البنك فإن كريدي أجريكول مصر يمتلك الشركة المصرية للتمويل العقاري وهي من أقدم الشركات في مجال التمويل العقاري في مصر. وأضاف “لطفي” أن التمويل العقاري يعد مشروعا استثماريا لأن مبادرة البنك المركزي استطاعت تمكين المواطن من امتلاك وحدة سكنية مناسبة وتسديد ثمنها في مدة طويلة تصل لعشرين عاما وبسعر فائدة منخفض، وهو ما يتوافق مع المبادرة الرئاسية لحصول المواطنين على مسكن صحي ومناسب.

وأكد “لطفي” لايزال في مصر فرصا هائلة في هذا القطاع خاصة وأن البنك المركزي سهل كثيرا من إجراءات حصول المواطنين على قروض التمويل العقاري وبشكل يحقق الفوز سواء للعميل أو للبنك وكذلك للمطور العقاري حيث نتج عن هذه المبادرة بناء 450 ألف وحدة سكنية منذ إطلاق المشروع”.

ومن جانبه، علق السيد جون بيير ترينيل العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر:” نقوم بتطوير منتج التمويل العقاري بالاستناد على خبرة مجموعة كريدي أجريكول العالمية والتى تحتل المركز الاول في هذا المجال في فرنسا، كما أنه يعزز من تواجد كريدي أجريكول في مصر ويخدم احتياجات عملائه المختلفة.

ونحن دائما نحرص على أن يكون كريدي أجريكول مصر جزءا من مبادرات البنك المركزي لأنها بصفة عامة تخدم العملاء من ناحية وتحفز ديناميكية ونمو السوق من ناحية اخرى”.

وأضاف ” ترينيل”: “يلعب التمويل العقاري دورا أساسيا في دفع عجلة الإنتاج وخلق فرص عمل بصورة مباشرة أو غير مباشرة ويؤدي إلى حركة إيجابية في القطاعات والصناعات الأخرى المرتبطة به، وهو ما يتماشى مع توجه كريدي أجريكول لخدمة المجتمع والاقتصاد”.

يذكر أن الحد الأقصى للتمويل العقاري بالنسبة لمتوسطي الدخل أصبح 14 ألف جنيه شهريا للأسرة، و10 آلاف جنيه شهريًا للأعزب، وعلى مستوى منخفضي الدخل، الحد الأقصى للأعزب 4500 جنيه شهريًا، وللأسرة أصبح 7 آلاف جنيه شهريًا، وبلغت قيمة التمويل العقاري ٣٣ مليار جنيه، بمتوسط قيمة تمويل ممنوح لكل عميل يبلغ ١٠٠ ألف جنيه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us