البنك المصري لتنمية الصادرات يتبرع لإنشاء وتجهيز غرفة بمستشفى شفاء الأورمان بالأقصر

0 31

قدم البنك المصري لتنمية الصادرات تبرعاً لصالح انشاء وتجهيز غرفة بمستشفى شفاء الاورمان لعلاج الأورام بالمجان بمحافظة الأقصر، وذلك في إطار الدور المجتمعي للبنك في دعم المجتمع المدني والتوجه العام لدعم القطاع الصحي بصعيد مصر.

واكد المهندس حسام القبانى، رئيس مجلس ادارة جمعية الأورمان، أن تعاون البنك المصري لتنمية الصادرات وغيرهم من المؤسسات يرسخ للدور المجتمعي لهذه المؤسسات التي تتعاون لرفع المعاناة عن كاهل المرضى وأسرهم، موجهًا الشكر لقيادات
ومسؤولي البنك على ما يقدمونه للمرضى وخاصة في محافظات الصعيد.

من جانبها قالت مرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك، أثناء مراسم توقيع بروتوكول التعاون ما بين الطرفين، “إن المسئولية المجتمعية هي أحد المحاور الستة الرئيسية في استراتيجية البنك، حيث يعمل البنك على تعظيم دوره في خدمة المجتمع، إيمانا بدوره ورسالته ومساهمته المستمرة لتطوير البيئة المحيطة به، وكذلك بأهمية المسئولية المجتمعية ومن خلال تقديم الدعم لأكثر القطاعات احتياجا في الدولة وهو الصحة كجزء من مسئوليته تجاه المجتمع”.

 

كما اشار القبانى ان مستشفى شفاء الأورمان هي أول وأكبر مستشفى مُتكامل لعلاج السرطان في صعيد مصر بالمجان تمامًا، وتم تجهيزها بأحدث أجهزة التشخيص والعلاج على مستوى العالم في مجال الأورام السرطانية حيث تخدم كبداية سكان 6 محافظات بجنوب الصعيد، وذلك بتعداد سكاني يبلغ حوالي 15 مليون نسمة، تم وضع حجر الأساس في 9 ديسمبر 2014، وتم افتتاح المرحلة الأولى للمستشفى في 27 مايو 2016، وذلك في إنجازٍ ضخم خلال 15 شهرًا بدلًا من 36 شهرًا.

وأضاف الدكتور أحمد جلال نائب رئيس مجلس إدارة البنك، أن البنك يسعى دائما لدعم وتطوير الخدمات الطبية المتميزة كما يولي اهتماما خاصا بالمناطق الأقل حظا والأكثر فقرا منها محافظات الصعيد، حيث يستمر البنك منذ ثلاث سنوات متتالية في المساهمة في عدة مشروعات تنموية بمحافظة الأقصر، منها على سبيل المثال، التعليم المجتمعي ومشروعات التكافل الاجتماعي وتوليد الدخل كالصوب الزراعية بالإضافة الى تدريب المزارعين.

والجدير بالذكر انه جارى العمل بمستشفى شفاء الأورمان لسرطان الأطفال بالصعيد وجاءت فكرة انشائها بسبب تزايد أعداد الحالات المصابة بمرض سرطان الأطفال بالصعيد وطول طوابير انتظار الأطفال الذين هم بحاجة إلى تلقى العلاج من مرض السرطان، بالإضافة إلى عدم وجود مراكز متخصصة لعلاجهم في الوجه القبلي فضلًا عن السعي لتجنيب الطفل وأسرته عناء السفر، وتضم المستشفى أقساما مختلفة لعلاج أورام الأطفال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Need Help? Chat with us